Home > Arabic, Press Articles > التعذيب لاعتراف البريء بارتكاب الجريمة

التعذيب لاعتراف البريء بارتكاب الجريمة

الأخبار، الاربعاء ٩ شباط ٢٠١١
عمر نشابة

يتباهى بعض المحققين بقدراتهم على «سحب» الاعترافات من مشتبه فيهم موقوفين لديهم. لكنهم يشكون، في جلساتهم الخاصة، ممن «عذّبهم» خلال التحقيق لعدم رضوخه للضرب المبرح والإذلال الذي تعرّض له. «هيدا الكلب عذّبنا كتير والله. ما كان يعترف… لا البلانكو نفع معو ولا الفرّوج» يقول المحقّق «القبضاي» ممتعضاً. ثمّ يبتسم، «بس بالآخر بدّو يعترف». يسكت للحظات ثم يضيف: «متل الشاطر بدّو يعترف».
سيخضع «الشاطر» لشطارات المحقّق «القبضاي»، لكن حفلة الصراخ من الألم والجوع والعطش والإهانة والخوف لا تنطلق إلا بإشارة، ولو غير مباشرة، «من فوق». كلمات قليلة يعبّر عنها ضابط أو قاض أو «خواجة» تكفي لفتح أبواب جهنّم على وجه الموقوف وجسده في مركز التحقيق أو المخفر أو السجن أو النظارة أو مكتب الضابط. يُقال للمحقّق «عالجه»، وقد يعطيه المسؤول «من فوق» فرصة لإثبات شطارته: «فرجيني شو فيك تعمل».
لن يعترف المحقق بعد ساعات من الاستجواب بعجزه عن انتزاع الاعتراف من الموقوف لديه، بل سيزيد من ابتكارات الإيلام والإذلال. وينتقل من الضرب إلى الكهرباء إلى التهديد باغتصاب والدة الموقوف وزوجته وشقيقته وأطفاله. فالمحقق القبضاي لا يتراجع. أما البراءة، فلا تهمّ ولا تعني إلا صاحبها. «الشاطر» سيعترف.
كيف لا والألم يدخل أعماق أعماقه من أسفل رجليه (الفلقة) إلى رقبته (السحسوح) مروراً بصدره وبطنه وعضوه التناسلي؟
كيف لا والدماء تسيل من طرفي عينيه فتسقط أرضاً ليختلط عرقه بدموعه ويبول عليها المحقق «ليغسلها»؟
كيف لا والخوف والبرد والجوع والعطش لم تترك له فرصة للتنفّس؟
اعترف أخيراً الموقوف بارتكاب الجريمة. أي جريمة. فلا يهمّ نوعها وحجمها ومن استهدفت ومن ارتكبها أصلاً. المهمّ أنه اعترف. برافو. وحاز المحقق الترقية وأصبح ضابطاً «من فوق».
يحيا العدل.

Advertisements
Categories: Arabic, Press Articles
  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: