Home > Press Articles > عديمو الجنسية: رحلة ذلّ وثغرات قانونية -المستقبل

عديمو الجنسية: رحلة ذلّ وثغرات قانونية -المستقبل

المستقبل – الجمعة 30 أيلول 2011 – العدد 4130

س.م

خلصت الطاولة المستديرة حول عديمي الجنسية في لبنان الى “أهمية دراسة ثغرات القوانين واعادة النظر في بعضها بما فيها قوانين قيد الاحوال الشخصية والقوانين التي ترعى الجنسية، وذلك بهدف تسهيل امكانية الحد من انعدام الجنسية، الى جانب معالجة الثغرات في الممارسة الادارية وتنظيم حملة توعية وطنية على أهمية تسجيل كل الولادات، ومسح عدد عديمي الجنسية ومكتومي القيد لمعرفة أعدادهم وفئاتهم وأسباب وضعهم،”مؤكدة أن “عديم الجنسية ليس عديم الوجود”.
وكانت الطاولة المغلقة عقدت في بيت الأمم المتحدة في بيروت، بتنظيم من جمعية “رواد فرونتيرز” وبالتعاون مع المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومكتب المفوض السامي لحقوق الانسان، وبمشاركة قضاة وممثلين عن المديرية العامة للأحوال الشخصية ووزارتي العدل والشؤون الاجتماعية والمديرية العامة للأمن العام ومنظمات الأمم المتحدة المعنية بموضوع عديمي الجنسية وخبراء وناشطين.
وركزت التوصيات لحل ظاهرة عديمي الجنسية بأمرالواقع في لبنان، والتي تلتها المديرة التنفيذية لـ”رواد فرونتيرز” سميرة طراد، على “ضرورة دراسة الثغرات في القوانين ومعالجتها واعادة النظر في بعضها بما فيها قوانين قيد الاحوال الشخصية والقوانين التي ترعى الجنسية، وذلك بهدف تسهيل امكانية الحد من انعدام الجنسية”.
كما دعت التوصيات الى “تحديد الثغرات في الممارسة الادارية التي تؤدي الى حالات انعدام جنسية والعمل على معالجتها، والى تحديد العقبات التي تؤدي الى عدم تسجيل الولادات وتلك التي تحول دون لجوء الأهل الذين أهملوا تسجيل أولادهم خلال المهل الى القضاء لقيد المولود والبحث في الطرق الملائمة لتخطيها، “مطالبة بـ”تنظيم حملة توعية وطنية على أهمية تسجيل كل الولادات، ومسح عدد عديمي الجنسية ومكتومي القيد لمعرفة أعدادهم وفئاتهم وأسباب وضعهم، الى جانب العمل على ايجاد اتفاق على المفاهيم والتعريفات”.
واتفق المجتمعون على تشكيل لجنة متابعة فيما بينهم من أجل استكمال النقاش في هذه المسألة والعمل على توضيح المفاهيم الأساسية ومتابعة تنفيذ التوصيات وبحث الاشكاليات ذات العلاقة كالحقوق الاقتصادية والاجتماعية لعديمي الجنسية”.
وقد أعربت منظمات الأمم المتحدة المعنية استعدادها للعمل مع الجهات المحلية كافة ودعمها من أجل السير قدما في تنفيذ هذه التوصيات.
وتطرقت الطاولة المستديرة الى اشكاليات عدة، كان أبرزها “وجود عدد من اللبنانيين الذين لا يحملون الجنسية بفعل الواقع رغم أنهم بموجب القانون مؤهلون لهذه الجنسية، إضافة إلى وجود فئات “قيد الدرس” وفئات من الأشخاص الذين لا يحملون أي جنسية في لبنان، ومدى قدرة القوانين والأنظمة اللبنانية النافذة حاليا على الحد من انعدام الجنسية بفعل الواقع في لبنان ومنع ظهور حالات جديدة من انعدام الجنسية، إضافة إلى الحاجة إلى تطوير بعض أحكام القوانين اللبنانية التي ترعى الجنسية باتجاه العمل على الحد من انعدامها”.
وتمت مناقشة “مسألة عدم وجود اطار قانوني يحمي وينظم عديمي الجنسية اليوم كي لا يعيشوا في الظل والذل ويكونوا نكرة بدون أي حقوق أو واجبات. وقد جرى التأكيد على أن “عديم الجنسية ليس عديم الوجود”.
وتخلل ختام الطاولة،عرض فيلم وثائقي حول عديمي الجنسية في لبنان.

Advertisements
Categories: Press Articles
  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: