Home > Press Articles > “عراقيون يتظاهرون أمام “مفوضية الأمم المتحدة

“عراقيون يتظاهرون أمام “مفوضية الأمم المتحدة

السفير، 5/10/2011

تظاهر لاجئون عراقيون في لبنان، أمس، أمام مقر المكتب الإقليمي لـ«مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين»، مطالبين المفوضية بـ«الاعتراف بهم كلاجئين، بطريقة أسرع وأكثر شفافية، فضلاً عن مساعدتهم على إعادة الاستيطان والسفر إلى بلد ثالث، لبدء حياة جديدة. وإذا لم يكن ذلك ممكناً، شرح الأسباب المانعة» وفقاً لبيان المفوضية.
وناشد المتظاهرون المفوضية «وقف تزويدهم بالمساعدات من خلال شركائها، معربين عن تفضيلهم التعامل مباشرة مع موظفيها»، وطلبوا «مساعدة أولئك الذين لم يتم قبولهم من جانب دول ثالثة، لكي يُصار إلى إعادة توطينهم، من خلال تأمين فرصة ثانية لهم».
في المقابل، أوضحت المفوضية أنها «تحيل، سنوياً، آلاف اللاجئين لإعادة توطينهم في بلدان ثالثة، غير أنه لا يتم قبولهم جميعاً. ويعود ذلك إلى أن بلدان إعادة التوطين، تمتلك حصصاً محددة لا تسمح إلا بدخول عدد محدود من اللاجئين سنوياً إليها».
وأشار بيان المفوضية إلى أن لبنان يستضيف أكثر من أحد عشر ألف لاجئ عراقي وسوداني، وأكثر من أربعة آلاف نازح سوري، موضحاً: «ليس سائر الأشخاص الذين يطلبون المساعدة من المفوضية، هم من اللاجئين، فيجدر بالمفوضية تحديد الأشخاص اللاجئين الذين يحتاجون إلى الحماية الدولية، الأمر الذي يتطلب وقتاً وعدداً من الموظفين، ومستوى معيناً من الرعاية. وقد أقرّت المفوضية بوجوب بذل قصارى جهدها، لضمان حدوث ذلك في أسرع وقت ممكن».
ولفت البيان إلى أن «المفوضية تتعاون بشكل وثيق مع عدد من الشركاء، للتأكد من أن سائر اللاجئين الذين يعيشون في بيروت وغيرها من المناطق اللبنانية، يلقون الرعاية اللازمة. وعلى الرغم من أن موظفي المفوضية، يلتقون باللاجئين ويزودونهم بالمشورة بشكل يومي، غير أنها تظل عاجزة في الواقع عن الوصول إلى سائر الأشخاص المحتاجين، والإصغاء إلى شواغلهم من دون دعم شركائها».
وتستفيد المفوضية، وفقاً لبيانها، من شركاء محليين، ملزمين بقواعد السرية، لمعاونتها في توفير المساعدات الأساسية والرعاية الصحية، والمساعدة القانونية والرسوم المدرسية، والتعليم وضمان الآذان الصاغية دوماً لأصوات اللاجئين.
ويتم استقبال «أكثر من مئة لاجئ، يومياً، في مكاتب المفوضية، ويتم تزويدهم بالمشورة، وجهاً لوجه، بشكل سري من قبل موظفي المفوضية. كما تلتقي المفوضية، بشكل منتظـــم، مع ممـــثلي ولجان اللاجئين، من خلال عاملي التوعية والاتصال والحوارات المنظمة».

Advertisements
Categories: Press Articles
  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: