Archive

Archive for November 17, 2011

سياسة – الادارة والعدل عرضت موضوع السجون وتخفيض السنة السجنية الساحلي: بداية لبحث جدي بقانون عفو مشروط يتخلله ضوابط انتداب مخيبر لتبليغ السجناء والتمني عليهم وقف الاضراب

November 17, 2011 Leave a comment

الوكالة الوطنية للاعلام  17/11/2011

عقدت لجنة الادارة والعدل جلسة قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي برئاسة رئيس اللجنة النائب روبير غانم، وحضور المقرر النائب نوار الساحلي والنواب: ميشال الحلو، الوليد سكرية، سيرج طورسركيسيان، علي عمار، غسان مخيبر، عماد الحوت واميل رحمة.

كما حضر وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية محمد فنيش، ممثل المديرية العامة لقوى الامن الداخلي العقيد الركن معين شحادة، قائد سرية السجون العقيد الركن عامر زيلع، ممثلة مصرف لبنان كارين شرتوني، مدير عام الشؤون البلدية والقروية خليل الحجل.

الساحلي

اثر الجلسة، قال مقرر اللجنة النائب الساحلي: “نحن اليوم في لجنة الادارة والعدل بحثنا في موضوع السجون، وكان هناك بحث في موضوع تخفيض السنة السجنية. بصراحة كان هناك اتفاق بين جميع الزملاء وان هذا الموضوع لم يعد يكفي، ولم يحل المشكلة. ربما وللمرة الاولى وبشكل جدي وفي وجود نواب من كل الكتل النيابية كان هناك بحث في موضوع قانون العفو. لا اريد ان اتكلم بشكل يعتقد الناس انه اصبح هناك قانون للعفو. بدأنا لاول مرة دراسة هذا الموضوع، علما انه لا يوجد اقتراح او مشروع قانون، لكن هناك بداية لبحث جدي بقانون عفو، طبعا سيكون مشروطا، ويتخلله ضوابط وامور غير مشمولة بهذا القانون”.

أضاف: “استطيع ان اتحدث باسم لجنة الادارة والعدل ان هناك بحثا جديا لايجاد حل لمشكلة الجرائم والاحكام والملاحقات الموجودة في لبنان، لا اريد القول اكثر من ذلك. لكنني اناشد من هنا وأتمنى على الاعلاميين ان يهتموا بالامر واناشد المساجين الذين بدأوا بالاعتصام السلمي والاضراب عن الطعام، وهذه ربما طريقة حضارية للتعبير عن الرأي ولم يلجأوا الى العنف ونتمنى ان لا يلجأوا اليه وان لا يصعدوا من مواقفهم، اتمنى عليهم ان يعتبروا اليوم هو يوم جديد، لا نريد ان نعطيهم أملا كثيرا، لكن ان شاء الله نستطيع ان نصل الى قانون يفي بالغرض المطلوب لاكبر قدر ممكن من المساجين ومن الملاحقين خارج السجن”.
وأعلن اننا “في لجنة الادارة والعدل انتدبنا زميلنا الاستاذ غسان مخيبر ليبلغ السجناء في رومية، وعبرهم كل المساجين في لبنان، هذا الموضوع. وهناك تمن على المساجين ان يوقفوا الاضراب عن الطعام والاعتصام، وان شاء الله في وقت مناسب، لان الامور ستأخذ وقتا ولا تحل في يوم او يومين او اسبوع واسبوعين. سنطلب من كل الكتل ان تدرس هذا الموضوع بجدية وان لا يؤخذ هذا الموضوع بطريقة مناطقية او طائفية او سياسية ، هذا الموضوع هو وطني بامتياز”.
وأشار الى “ان المحكومين او الملاحقين هم من كل لبنان ربما الاكثرية من منطقة معينة ولي الشرف أن امثلها، لكن هذا الموضوع لا يعني فقط بعلبك – الهرمل او البقاع او عكار، لذلك اتمنى على الجميع ان يدرس هذا الموضوع كمشروع وطني، هذا الموضوع يبحث في كل بلدان العالم، في اوروبا وفي اميركا وفي اميركا اللاتينية، كل الدول العربية معظمها يصدر كل فترة قانون عفو، تقلب الصفحة على الماضي بشروط معينة، طبعا جرائم القتل التي فيها حق شخصي، جرائم السرقة، الجرائم التي تتعلق بالدولة، وهذه تدرس بطريقة معينة ولكن ربما آخر قانون عفو وضع سنة 1991 وبالتالي اصبح لنا 20 سنة دون قانون عفو. نتمنى على الجميع ان يدرس هذا الموضوع بجدية لنصل بأقرب فرصة ممكنة وان نقدم اقتراح قانون للهيئة العامة ويبت به”.

http://www.nna-leb.gov.lb/print.aspx?id=363420&lang=JOU

Categories: Press Articles

اللاجئون العراقيون يتحركون ضد «فساد» المفوضية

November 17, 2011 Leave a comment

الاخبار 17/11/2011

المشهد ذاته يعود إلى الواجهة. اللاجئون العراقيون يحتلّون، مجدداً، الرصيف المقابل لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان. عند الثامنة والنصف من صباح أمس، بدأ عشرات اللاجئين اعتصامهم المفتوح وإضرابهم عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم. وإذا كان المطلب الأول والضمني لأيّ احتجاج ينظّمه اللاجئون هو التوطين، فهم يحتجّون هذه المرة على «الفساد المستشري» في المفوضيّة، والمعاملة السيّئة التي يلقونها من موظفيها، كما يطمحون إلى لقاء مديرة المفوضيّة نينات كيلي، لينقلوا لها مشاكلهم وجهاً لوجه، إذ يبدو جلياً أنّ المشكلة الكبرى بين الطرفين هي في انعدام الثقة.

يشكو المعتصمون من تلاعب في الملفات وترجمة غير دقيقة لها، وتعامل انتقائي معهم بحسب المذهب والطائفة، ويؤكّدون أنّ بعض الموظّفين يطلبون رشوة تراوح بين ثلاثة وأربعة آلاف دولار ليشرّعوا أمامهم أبواب التوطين. هذه الحالة من الشكّ الدائم وانعدام الثقة، تساعد على تغذيتها المديرة «الغائبة دوماً عن السمع». فهي كما يخبرون في المفوضيّة: «مشغولة ولا تملك تفاصيل عن أسباب الاعتصام، لذا يتعذّر عليها التكلّم مع الصحافة بالموضوع»! ويسأل اللاجئون الذين لم تتح لهم فرصة لقاء المديرة منذ تعيينها، ما إذا كانت كيلي هنا «بمهمة إنسانية أم أنها سائحة».
قد تكون المفوضيّة في وضع لا تحسد عليه بما أنّ الدولة اللبنانية لا تسهّل أمور اللاجئين، وتوطينهم جميعاً أمر يتخطى طاقتها، فتخلّف وراءها الكثير من اللاجئين الغاضبين. لكن هل يبرّر ذلك المعاملة التي يلقاها اللاجئون؟
يقترب عمّار شاكر متكئاً على عكاز ليخبر قصّته. فالشاب أصيب برجله عندما دفعه أحد مسؤولي أمن المفوضيّة من على السلم. ثلاث عمليات جراحيّة أجراها لرجله من بعدها، لكنها لم تفلح في إعادتها إلى سابق عهدها. أما صالح مهدي فتعرّض للضرب أيضاً على يد أحد موظفي المفوضيّة، كسر له فكّه. ولعبد الجليل قصة أخرى. يقول إنّه اقتيد إلى السجن تاركاً خلفه ابنه ذا السنوات الأربع سليماً. لكن عند خروجه من السجن أخبروه بأنّ ابنه كان يعاني مشكلة في صمام القلب اضطروا من أجلها لإخضاعه لعملية جراحيّة، كانت فاشلة. يحتاج الصبي اليوم إلى علاج دائم، مع أنّ أحد الأطباء، من مؤسسة غير معتمدة من المفوضيّة، أخبره بأنّ العملية سهلة جداً، وما كان يجب أن تؤدي إلى تلك النتيجة، على حد قول والده. هكذا، تنهال عليك شكاوى المعتصمين. يحكي ماجد عبد الرحيم قصة توطين زوجته وأولاده التسعة في كندا منذ نحو سنتين، باستثنائه، لأسباب لم يعرفها. يعتقد عبد الرحيم مثل كثير من اللاجئين أنّ المفوضيّة تتّبع سياسة لتفريق العائلات. هذا الأمر تنفيه بشدّة مسؤولة مكتب الحماية في المفوضيّة فيرونيك روبير. تقول السيدة إنّ «إبقاء أفراد العائلة بعضهم مع بعض من المبادئ الأساسية للمفوضيّة، لكون ذلك يساعدهم أكثر على الاندماج في الوطن الجديد. لكن في بعض الحالات يتمّ تفريق أفراد العائلة لظروف أقوى منّا، تفرضها دول التوطين». في الوقت ذاته تظهر روبير لامبالاة بإضراب اللاجئين عن الطعام، وتقول إنّ المفوضيّة لا تتحمل مسؤوليتهم بل إنهم «أحرار ويستطيعون أن يفعلوا ما يشاؤون. هذه هي حرية التعبير وكلّ منهم مسؤول عن حياته». وتضيف أنّ المفوضيّة ستتصرّف مع هذا الاعتصام، وهو الثالث خلال شهر أمام المفوضيّة، كما تصرفت مع الاعتصامات الأخرى. وستعمد خلال الأيام المقبلة إلى إرسال رسالة خطيّة، جامعة، تعطي فيها تفاصيل عن وضع اللاجئين، كل بحسب الفئة التي ينتمي إليها. وستعيد المفوضية فتح ملفات اللاجئين الشخصية ليعطي كل واحد تفاصيل عن وضعه الشخصي. لكن هذا الحلّ لا يبدو أنه سيرضي المعتصمين الذين أعلنوا أنهم لن يستقبلوا غير مديرة المفوضيّة وسيكملون إضرابهم عن الطعام حتى تغيير قسم الحماية والرعاية الاجتماعية فيها.

http://www.al-akhbar.com/print/25843

Categories: Press Articles

اعتصام اللاجئين العراقيين امام مفوضية شؤون اللاجئين

November 17, 2011 Leave a comment

الاخبار 17/11/2011

يحمل اللاجئ العراقي صالح مهدي وثائق بيده يقول إنّها تثبت «فساد» بعض موظفي مفوضيّة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. يطلب مقابلة المديرة نينيت كيلي كي يسلمها الوثائق بيدها، كما أنّ العديد من المعتصمين يقولون إنّهم جاهزون لتسمية من يطالبهم بالمال مقابل ضمانة التوطين. لكن المديرة أو مسؤولة مكتب الحماية في المفوضيّة فيرونيك روبير ليستا مستعدتين لهذا اللقاء. بل تضعان «صندوق الشكاوى» في خدمة المعتصمين. لكن اللاجئين غير واثقين من هذا الصندوق.

http://www.al-akhbar.com/print/25844

Categories: Press Articles

«المردة» يستهجن سحب الجنسية من السريان وماروني يستنكره

November 17, 2011 Leave a comment

السفير 17/11/2011

استنكر «تيارالمردة»، وعضو كتلة نواب زحلة النائب إيلي ماروني أمس «سحب الجنسية من بعض العائلات السريانية في زحلة».
وأكد ماروني «اللجوء لشتى الطرق القانونية وغير القانونية للطعن بهذا القرار، كالاعتصامات والتظاهرات وقطع الطرقات لأن هذا القرار يدمر حياة الإنسان». وأعلن ماروني التضامن مع أبناء الطائفة السريانية لأنهم لبنانيون أصيلون»، لافتاً إلى أن «القرار غير مدروس وغير منطقي، ويسيء إلى لبنانيين أصيلين»، متمنياً على «رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان إلغاء المرسوم برمّته أو الدرس جيداً في مَن الأجدر في سحب الجنسية».
كما استهجنت هيئة زحلة والبقاع في «تيار المردة»، في بيان أمس، المرسوم رقم 6691 الصادر بتاريخ 10/11/2011 والقاضي بسحب الجنسية اللبنانية من 24 عائلة سريانية في زحلة. وجاء في البيان: «تيار المردة لا يجد نفسه إلا متضامناً مع أهله من الطائفة السريانية الكريمة، ويشد على أيديهم، ويضع كل إمكاناته في تصرفهم، خصوصاً مع المطران بولس سفر الذي وضع الأصبع على الجراح، ووقف بجانب تلك العائلات التي تفانت في خدمة لبنان، وقدمت الشهداء على مذبح الوطن». وتمنى تيار المردة من «الجميع بمن فيهم فعاليات وأهالٍ ومجتمع مدني ومرجعيات روحية وأحزاب التكافل والتضامن من أجل إيصال الحق إلى أصحابه».

http://www.assafir.com/Windows/ArticlePrintFriendly.aspx?EditionId=2005&ChannelId=47489&ArticleId=1649

Categories: Press Articles

أهالي الموقوفين يقطعون طريق البداوي

November 17, 2011 Leave a comment

السفير 17/11/2011

تجمع عدد من أهالي الموقوفين الإسلاميين في سجن رومية على الطريق الرئيسية في مدينة البداوي التي تربط طرابلس بمنطقة عكار والحدود الشمالية مع سوريا أمس، وقطعوا الطريق بالاتجاهين لمدة تجاوزت الساعتين من الوقت، لم تفلح كل المحاولات التي بذلها الجيش اللبناني بداية في إقناع المعتصمين بفتحها وتسهيل حركة العبور، بعدما وصلت أرتال السيارات لمئات الأمتار.
ورفع المعتصمون من رجال ونساء وأطفال، من عوائل الموقوفين وغالبيتهم من آل سيف، لافتات تطالب بالإفراج عن الموقوفين، وأطلقوا صرخات التنديد، وأخرى تتوعد بمواصلة التحركات حتى الإفراج عن الموقوفين «الذين لم يحاكموا». وبعد زهاء الساعتين ونصف الساعة، تمكنت عناصر الجيش اللبناني التي حضرت إلى المكان وواكبت التحرك، من فتح الطريق أمام حركة العبور.

http://www.assafir.com/Windows/ArticlePrintFriendly.aspx?EditionId=2005&ChannelId=47489&ArticleId=1648

Categories: Press Articles
%d bloggers like this: