Home > Press Articles > سياسة – الادارة والعدل عرضت موضوع السجون وتخفيض السنة السجنية الساحلي: بداية لبحث جدي بقانون عفو مشروط يتخلله ضوابط انتداب مخيبر لتبليغ السجناء والتمني عليهم وقف الاضراب

سياسة – الادارة والعدل عرضت موضوع السجون وتخفيض السنة السجنية الساحلي: بداية لبحث جدي بقانون عفو مشروط يتخلله ضوابط انتداب مخيبر لتبليغ السجناء والتمني عليهم وقف الاضراب

الوكالة الوطنية للاعلام  17/11/2011

عقدت لجنة الادارة والعدل جلسة قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي برئاسة رئيس اللجنة النائب روبير غانم، وحضور المقرر النائب نوار الساحلي والنواب: ميشال الحلو، الوليد سكرية، سيرج طورسركيسيان، علي عمار، غسان مخيبر، عماد الحوت واميل رحمة.

كما حضر وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية محمد فنيش، ممثل المديرية العامة لقوى الامن الداخلي العقيد الركن معين شحادة، قائد سرية السجون العقيد الركن عامر زيلع، ممثلة مصرف لبنان كارين شرتوني، مدير عام الشؤون البلدية والقروية خليل الحجل.

الساحلي

اثر الجلسة، قال مقرر اللجنة النائب الساحلي: “نحن اليوم في لجنة الادارة والعدل بحثنا في موضوع السجون، وكان هناك بحث في موضوع تخفيض السنة السجنية. بصراحة كان هناك اتفاق بين جميع الزملاء وان هذا الموضوع لم يعد يكفي، ولم يحل المشكلة. ربما وللمرة الاولى وبشكل جدي وفي وجود نواب من كل الكتل النيابية كان هناك بحث في موضوع قانون العفو. لا اريد ان اتكلم بشكل يعتقد الناس انه اصبح هناك قانون للعفو. بدأنا لاول مرة دراسة هذا الموضوع، علما انه لا يوجد اقتراح او مشروع قانون، لكن هناك بداية لبحث جدي بقانون عفو، طبعا سيكون مشروطا، ويتخلله ضوابط وامور غير مشمولة بهذا القانون”.

أضاف: “استطيع ان اتحدث باسم لجنة الادارة والعدل ان هناك بحثا جديا لايجاد حل لمشكلة الجرائم والاحكام والملاحقات الموجودة في لبنان، لا اريد القول اكثر من ذلك. لكنني اناشد من هنا وأتمنى على الاعلاميين ان يهتموا بالامر واناشد المساجين الذين بدأوا بالاعتصام السلمي والاضراب عن الطعام، وهذه ربما طريقة حضارية للتعبير عن الرأي ولم يلجأوا الى العنف ونتمنى ان لا يلجأوا اليه وان لا يصعدوا من مواقفهم، اتمنى عليهم ان يعتبروا اليوم هو يوم جديد، لا نريد ان نعطيهم أملا كثيرا، لكن ان شاء الله نستطيع ان نصل الى قانون يفي بالغرض المطلوب لاكبر قدر ممكن من المساجين ومن الملاحقين خارج السجن”.
وأعلن اننا “في لجنة الادارة والعدل انتدبنا زميلنا الاستاذ غسان مخيبر ليبلغ السجناء في رومية، وعبرهم كل المساجين في لبنان، هذا الموضوع. وهناك تمن على المساجين ان يوقفوا الاضراب عن الطعام والاعتصام، وان شاء الله في وقت مناسب، لان الامور ستأخذ وقتا ولا تحل في يوم او يومين او اسبوع واسبوعين. سنطلب من كل الكتل ان تدرس هذا الموضوع بجدية وان لا يؤخذ هذا الموضوع بطريقة مناطقية او طائفية او سياسية ، هذا الموضوع هو وطني بامتياز”.
وأشار الى “ان المحكومين او الملاحقين هم من كل لبنان ربما الاكثرية من منطقة معينة ولي الشرف أن امثلها، لكن هذا الموضوع لا يعني فقط بعلبك – الهرمل او البقاع او عكار، لذلك اتمنى على الجميع ان يدرس هذا الموضوع كمشروع وطني، هذا الموضوع يبحث في كل بلدان العالم، في اوروبا وفي اميركا وفي اميركا اللاتينية، كل الدول العربية معظمها يصدر كل فترة قانون عفو، تقلب الصفحة على الماضي بشروط معينة، طبعا جرائم القتل التي فيها حق شخصي، جرائم السرقة، الجرائم التي تتعلق بالدولة، وهذه تدرس بطريقة معينة ولكن ربما آخر قانون عفو وضع سنة 1991 وبالتالي اصبح لنا 20 سنة دون قانون عفو. نتمنى على الجميع ان يدرس هذا الموضوع بجدية لنصل بأقرب فرصة ممكنة وان نقدم اقتراح قانون للهيئة العامة ويبت به”.

http://www.nna-leb.gov.lb/print.aspx?id=363420&lang=JOU

Advertisements
Categories: Press Articles
  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: