Home > Press Articles > «العدل» توفد مخيبر إلى «رومية» وتعد السجناء بـ«دراسة لقانون العفو»

«العدل» توفد مخيبر إلى «رومية» وتعد السجناء بـ«دراسة لقانون العفو»

السفير 18/11/2011

عقدت «لجنة الإدارة والعدل» النيابية جلسةً أمس في المجلس النيابي، لبحث قضية السجون بشكل عام، وتخفيض السنة السجنية بشكل خاص، إلا أن مقررها النائب نوار الساحلي أعلن أن «هناك اتفاقاً بين جميع الزملاء على أن تخفيض السنة السجنية وحده لا يكفي، ولا يحل المشكلة. ربما، وللمرة الأولى، وبشكل جدي، وفي وجود نواب من كل الكتل النيابية، كان هناك بحث في موضوع قانون العفو. لا أريد أن يعتقد الناس أنه أصبح هناك قانون للعفو. لقد بدأنا بدراسة الموضوع، علماً أنه لا يوجد اقتراح أو مشروع قانون، لكن هناك بداية لبحث جدي بقانون عفو، طبعاً سيكون مشروطاً، وتتخلله ضوابط وأمور غير مشمولة بهذا القانون».
وناشد المساجين «الذين بدأوا بالاعتصام السلمي والإضراب عن الطعام، وهي ربما طريقة حضارية للتعبير عن الرأي بدلاً من العنف، بأن يعتبروا ان اليوم هو يوم جديد، لا نريد أن نعطيهم أملاً كثيراً، ولكن إن شاء الله نستطيع أن نصل إلى قانون يفي بالغرض المطلوب».
وشرح أن اللجنة انتدبت «زميلنا الأستاذ غسان مخيبر ليبلغ السجناء في رومية، وعبرهم كل المساجين في لبنان، هذا الموضوع. سنطلب من كل الكتل أن تدرس هذا الموضوع بجدية وألا يؤخذ بطريقة مناطقية أو طائفية أو سياسية، هذا الموضوع هو وطني بامتياز».
وشرح أن «دول أوروبا وأميركا وأميركا اللاتينية، كما معظم الدول العربية، تصدر كل فترة قانون عفو، فتقلب الصفحة على الماضي بشروط معينة. طبعاً جرائم القتل التي فيها حق شخصي، وجرائم السرقة، والجرائم التي تتعلق بالدولة، كلها تدرس بطريقة معينة.. ولكن ربما آخر قانون عفو وضع سنة 1991 وبالتالي مرت عشرون من دون قانون عفو».
من جهته، أصدر مكتب النائب غسان مخيبر بياناً أمس، أعلن فيه أنه قد زار سجن رومية بالفعل، حيث التقى وفداً من السجناء المحكومين والموقوفين بحضور الضباط من قوى الأمن، وعرض معهم نتائج مداولات «لجنة الإدارة والعدل». وأكد مخيبر للسجناء أن «مسألتي العدالة وإصلاح السجون باتت جدياً من أولويات لجنتي الإدارة والعدل وحقوق الانسان من أجل حفظ كرامة كل إنسان ملاحق أو مسجون». كما أكد على «الجدية في مراجعة القوانين الضرورية لإيجاد الحلول الناجعة للمحكومين والموقوفين والملاحقين».
وناشد النائب مخيبر السجناء «الإبقاء على المقاربة السلمية لتحركهم، وأمل منهم تعليق الاضراب عن الطعام والاستمرار في التواصل والتعاون حتى الوصول إلى الحلول العادلة المطلوبة».
وأعلن مكتب مخيبر أنه قد تم الاتفاق «على لقاءات دورية، على أن يكون اللقاء التالي ظهر الخميس المقبل».

http://www.assafir.com/Windows/ArticlePrintFriendly.aspx?EditionId=2006&ChannelId=47516&ArticleId=1765

Advertisements
Categories: Press Articles
  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: